الأخبار المحلية

مسيرة حاشدة في المكلا للتنديد بإحتلال القاعدة لمحافظة حضرموت وخطف وأعتقال أبنائها

Share

شهدت مدينه المكلا، يوم أمس مسيرة جماهيرية حاشدة للتنديد بإحتلال القاعدة لمدينة المكلا وبعض مدن ساحل حضرموت مند أكثر من خمسة أشهر.

وفي المسيرة الشعبية التي شارك فيها الآلاف من أبناء المحافظة بينهم الكثير من الشخصيات القيادية والناشطين والعلماء والإعلاميين والسياسيين وممثلين عن منظمات المجتمع المدني والاحزاب دعا المشاركون إلى إخراج مسلحي «القاعدة» كافة وإسقاط «المجلس الأهلي» بعد الوضع المزري والتدهور الخطير في تسيير الخدمات وانتشار موجة الفساد المخيف والغياب التام للدولة ومؤسساتها وغياب الأمن واﻻستقرار، بالإضافة إلى «رفض الرئاسة والحكومة اليمنية التعامل مع المجلس الأهلي».
ورفع المحتجون شعارات وﻻفتات طالبت «القاعدة» و«المجلس الأهلي» بالرحيل. وعبّر المحتجون عن رفض «حضرموت العلم والحضارة» للإرهاب وسياسات الاعتقال والخطف وسرقة البنوك.
وطالب المحتجون بوقف العبث في الخدمات، وخصوصاً ملفات الكهرباء والمياه والمشتقات النفظية والمجاري والنظافة وغيرها، التي أصبحت «كوابيس تنكد حياة المواطنين وتزيد من معاناتهم».
كذلك طالبوا بضرورة إشراك المجتمع في الرقابة على المؤسسات وتفعيل دور مؤسسات الدولة وإعادة الحياة إلى طبيعتها في حضرموت قبل إسقاط الدولة وسيطرة «القاعدة» وتورط «المجلس الأهلي» في إدارة شؤون البلاد.
وفي ختام المسيرة ، أُعلن المشاركون عن إقامة فعالية احتجاجية كبرى تشهدها مدينة المكلا في منتصف شهر تشرين الأول المقبل، وستعلن الجهة المنظمة الموعد والمكان خلال الأيام القليلة المقبلة في إطار سلسلة الفعاليات السلمية الاحتجاجية لإسقاط سيطرة «القاعدة» واحتلالها لمدينة المكلا ومدن ساحل حضرموت وإنهاء سيطرة «المجلس الأهلي».

Share
الوسوم

مقالات ذات صلة

Share
إغلاق