الأخبارالأخبار المحلية

مؤسسة موانئ البحر الأحمر تدين استهداف محيط ميناء الصليف

Share

أدانت مؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية استهداف طيران العدوان الامريكي السعودي فجر اليوم الأحد ، منشآت الشركة اليمنية الدولية بمحيط ميناء الصليف.
وأعتبر بيان صادر عن المؤسسة ، استهداف العدوان للمنشآت الحيوية والخدمية دليل على فشله وإفلاسه وهدفه في تجويع أبناء اليمن من خلال تدمير هذه المنشآت الاقتصادية التي تخدم أغراض انسانية وتستقبل مواد غذائية وقطع كل سبل العيش.
وأكد البيان أن استهداف المنشآت الحيوية بمحيط أرصفة ميناء الصليف والتي تعمل بامكانيات وطاقة انتاجية محدودة نظرا لإحتجاز سفن الوقود وعدم السماح لها بالدخول من قبل العدوان إلى الميناء يعد انتهاكاً جسيماً لاتفاق السويد وقواعد القانون الدولي الإنساني الذي يجرم استهداف المنشآت المدنية ، وكذا استهداف العاملين فيها.
وحذر البيان من النتائج الكارثية للتصعيد الممنهج الذي تمارسه دول تحالف العدوان على موانئ المؤسسة وسلامة الخطوط الملاحية للسفن الراسية في الأرصفة وتأمين الحد الأدنى من احتياجات الشعب اليمني من المواد الغذائية والدوائية.
وحمل البيان الأمم المتحدة مسؤولية تجاهلها وتحيزها وتخاذلها في سياق التبرير للجرائم والمجازر التي يرتكبها تحالف العدوان بحق أبناء اليمن ومقدراتهم على مدى ست سنوات من العدوان والحصار.
كما حمل المجلس المجتمع الدولي المسؤولية الأخلاقية والإنسانية تجاه معاناة الشعب اليمني، المستمرة نتيجة عدم السماح بدخول الوقود واستمرار إغلاق الموانئ والمطارات البرية والبحرية والجوية، لتدارك حدوث أكبر كارثة ومجاعة في اليمن.

Share

مقالات ذات صلة

Share
إغلاق