أخبار عاجلةالأخبارالأخبار العالمية

افتتاح الدورة الرابعة للمخلصين الجمركيين في المعهد الثقافي الجمركي

Share

افتتاح الدورة الرابعة للمخلصين الجمركيين في المعهد الثقافي الجمركي*
افتتح المعهد الثقافي الجمركي برعاية الأستاذ/يوسف علي زبارة ،اليوم الاحد الموافق ١٩ ديسمبر ٢٠٢١م الدورة التدريبية التخصصية المكثفة للمجموعة الرابعة في مجال التخليص الجمركي .
وفي الافتتاح أشاد وكيل المصلحة للشؤون الفنية الاستاذ /عبدالكريم راصع بالمعهد الجمركي الذي يعد صرح جمركي شامخ ويؤهل كوادر المصلحة ومن لهم صلة بالعمل الجمركي في كافة المجالات الجمركية وفي هذه الدورة الخاصة بالمخلص الجمركي الذي يعد شريكا في العمل الجمركي وهي الدورة الرابعة وهذا يؤكد حرص قيادة المعهد على تقديم أرقى المستويات في التدريب والتأهيل بصورة مستمرة ومتواصلة.
مضيفا أنه يجب على المخلص المشاركة الإيجابية والفاعلة وليس الحضور المجرد وانما الحرص على أخذ الفائدة التي تخدم مهنة التخليص بحرفية ومهنية وإقتدار لتترك بصماتها كمهنة شريفة على صفحات شركاتهم ومؤسساتهم .
وأضاف راصع إن هناك إجراءات صارمة سوف تتخذ في حق المخالفين لقانون الجمارك وسحب بطائق التخليص في حال تكرار المخالفة وهناك قوائم سوداء لذا وجب على المخلص الالتزام والإخلاص والتعامل بنزاهة وتقديم مستندات صحيحة وكاملة وعدم إتخاذ الطرق الاسهل التي قد تعرض صاحبها للمسآءلة القانونية .
وأكد أن المخلص الذي يحرص على تطوير نفسه في مجال التخليص سوف يسهل إعداده للبيان الجمركي الذي هو من اختصاصه اساسا وسوف يتحمل المخلص المسؤولية في حال عدم توفير كافة المستندات و عليه أن يسعى لفهم كافة جوانب عمله ويتعامل مع المركز الجمركي بكل شفافية ومصداقية .
بدورة أكد مدير عام المعهد الثقافي الجمركي الاستاذ/ عبدالكريم المنصور إلى أن المتدربين وجميعهم من القطاع الخاص يجب عليهم الإلمام بالقوانين والتعليمات المتعلقة بالعمل الجمركي خاصة المتعلقة بالتخليص الجمركي ليسهل عليه عمله في التخليص وفهمه بالتزاماته وواجباته نحو الجمارك يعينه على توفير كافة المستندات الواجب تقديمها .
وقال المنصور أن المخلص يكون في مقدمة الصفوف ضمن خط الدفاع الأول عن اليمن اقتصاديا وأمنيا .
‌وفي ذات السياق أكد المنصور حرص المعهد الثقافي الجمركي على الاهتمام بالدورات التدريبية الخاصة بالمخلصين والتجار وكل من لهم صلة بالعمل الجمركي والتجارة الخارجية وذلك بهدف تعريفهم بواجباتهم نحو الجمارك كونهم شركاء العمل الجمركي مشيرا إلى أهمية الآلية الجديدة للأقرار الجمركي وارفاق كافة المستندات الواضحة التوصيف الجمركي وفق الأعراف الجمركية والتجارة الحديثة .
وأكد أن المصلحة تسعى من خلال تأهيل المخلص إلى تسهيل أعمالهم مما يساعد على تسهيل إجراءات التخليص و الإفراج عن البضائع.
هذا وتستمر الدورة من ١٩ديسمبر ٢٠٢١م وحتى ١٢يناير٢٠٢١م تستهدف ٣٨متدرب من القطاع الخاص يتلقون خلالها محاضرات يلقيها الخبير الجمركي الاستاذ عبد الكريم المنصور إضافة إلى عدد من خبراء مصلحة الجمارك تتوزع بين قانون الجمارك والدورة المستندية والاجرائية وكذا عملية التخليص وفق دليل الإجراءات الجمركية والقيمة الجمركية والاتفاقيات الدولية و التعرفة الجمركية والنظام المنسق ومهارات التعامل مع نظام الأسكودا العالمي .

Share

مقالات ذات صلة

Share
إغلاق