حشود مليونة بأمانة العاصمة في مسيرة “انتصارا لغزة عملياتنا متصاعدة”

البيضاء نت | صنعاء

 

شهدت العاصمة صنعاء اليوم الجمعة ، طوفانا بشريا في مسيرة “انتصارا لغزة عملياتنا متصاعدة” تضامنا مع الشعب الفلسطيني وتنديدا باستمرار الكيان الصهيوني في ارتكاب المجازر في غزة.
وهتفت الحشود المليونية بالشعارات المؤكدة على استمرار النفير والتحشيد لنصرة الشعب الفلسطيني الذي يتعرض لحرب إبادة جماعية وحصار وتجويع من قبل العدو الصهيوني بدعم أمريكي وغربي.
وجددت التفويض لقائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، في اتخاذ كل القرارات والخيارات لنصرة الأشقاء في غزة ومواجهة قوى الاستكبار العالمي أمريكا وبريطانيا وإسرائيل.
وصدحت الحشود بشعارات “لبيك يا أقصى”، “غزة علينا غالية”، “من أجل فداء الأقصى ودماء الثكلى، للأعداء دكا دكا”، “يا أمريكي لن تسلم والقادم أعظم أعظم”، “يا صهيوني باتندم والقادم أعظم أعظم”، “يا عرب يا مسلمين أين النخوة أين الدين”، “لا تراجع لا خذلان حتى ينتصر الطوفان”، “صنعاء وغزة واحدة، ضرباتنا متصاعدة”، و”يا غزة يا فلسطين معكم كل اليمنيين”.
ورفعت الحشود في مسيرة “انتصارا لغزة عملياتنا متصاعدة” العلمين اليمني والفلسطيني واللافتات المؤكدة على أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية للشعب اليمني مهما تخاذلت أنظمة التطبيع والخيانة.
وباركت العمليات العسكرية التي تنفذها القوات المسلحة اليمنية لاستهداف السفن الإسرائيلية والأمريكية والبريطانية ومنع مرور سفن الكيان الصهيوني أو المرتبطة به أو المتجهة إلى موانئ فلسطين المحتلة، واستهداف المواقع الحساسة للعدو الصهيوني.
كما أكدت الاستمرار في الخروج المليوني في المسيرات والمظاهرات والاستمرار في التعبئة العامة والاستعداد لخوض معركة “الفتح الموعود والجهاد المقدس” حتى انتصار الطوفان ونصرة الأقصى.
وجددت الحشود، التأكيد على تصاعد عمليات اليمن العسكرية في البحر والبر والجو حتى إيقاف العدوان على غزة ورفع الحصار وإدخال المساعدات الإنسانية والغذائية والدوائية إلى القطاع الذي باتت المجاعة تفتك بسكانه من الأطفال والنساء والشيوخ في ظل صمت المنظمات الأممية.. مؤكدة أن العدوان الأمريكي البريطاني لن يثني اليمن قيادة وجيشا وشعبا عن مواصلة موقفه الثابت والمبدئي في نصرة الشعب الفلسطيني انطلاقا من واجبه الديني والإنساني والأخلاقي.
ونددت بصمت الأنظمة والشعوب العربية والإسلامية إزاء ما يتعرض له الأشقاء في غزة من تجويع واستهداف ممنهج لتجمعات الفلسطينيين المنتظرين للمساعدات.. مؤكدة أن الصمت على ذلك وصمة عار في جبين الأمة والإنسانية جمعاء.
وأشار بيان صادر عن المسيرة المليونية، إلى أنه ومع قدوم شهر رمضان المبارك يستمر اللوبي الصهيوني اليهودي في اقتراف جرائمه الفظيعة بحق الشعب الفلسطيني مصعدا في جرائم القتل والتجويع ومختلف أشكال الإبادة الجماعية واستباحة آدمية وإنسانية الشعب الفلسطيني المظلوم.
وأكد أنه ورغم بشاعة العدوان يقف الشعب الفلسطيني المجاهد ومجاهدوه الأبطال بكل ثبات وصمود مسطرين أروع الملاحم البطولية التي ستبقى خالدة على امتداد التاريخ، وإلى جانبهم ومعهم يقف كل الأحرار في العالم وفي طليعتهم الشعب اليمني بكل وفاء وإيمان ومبدئية يملؤون الساحات ويطلقون الصواريخ والمسيرات ويحرقون ويغرقون البارجات والمدمرات نصرة للشعب الفلسطيني وإسنادا ودعما لمعركته المقدسة.
وتقدم بالتهاني والتبريكات لكل أبناء الأمة الإسلامية بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك، مؤكداً على الاستمرارية في المسيرات والمظاهرات والأنشطة المتنوعة المساندة للشعب الفلسطيني دون كلل ولا ملل ولا تراجع ولا تخاذل حتى وقف العدوان ورفع الحصار عن قطاع غزة.
وجدد البيان التأكيد على استمرار الشعب اليمني وثباته في الحشد والتعبئة العامة وعلى كل المستويات الشعبية والرسمية الى مراكز التدريب والتأهيل لقوات التعبئة العامة والاستنفار الكامل واعتبار الشهر الكريم شهرا للجهاد كعبادة دينية عظيمة، وقربة كبيرة إلى الله.
وبارك تصعيد العمليات النوعية ضد العدو الصهيوني في جميع الجبهات الجهادية في اليمن ولبنان والعراق والتي تمثل الاسناد والدعم العملي للشعب الفلسطيني وانتصارا لمظلوميته الكبرى.
وحذر من استخدام العدو الصهيوني الأمريكي للمساعدات الإنسانية كطعم لقتل أبناء الشعب الفلسطيني وارتكاب المجازر الجماعية بحقهم.
وأشار البيان إلى أن الشعب اليمني يشيد بالمواقف المشرفة والإنسانية لبعض قادة دول العالم الذين اتخذوا مواقف إيجابية رافضة للجرائم الوحشية التي يرتكبها العدو الصهيوني الأمريكي بحق الشعب الفلسطيني واتخاذهم خطوات إيجابية مؤثرة.
كما بارك العمليات النوعية للقوات المسلحة اليمنية باستهداف السفن الإسرائيلية والمتجهة إلى الكيان الصهيوني وعمليات الردع للعدوان الأمريكي البريطاني على الشعب اليمني وسيادته باستهداف السفن الأمريكية والبريطانية والبارجات والمدمرات التي تحاول منع الشعب اليمني من موقفه المبدئي والتزامه الديني في نصرة الشعب الفلسطيني حتى وقف العدوان ورفع الحصار عنه.
ودعا بيان المسيرة المليونية الشعوب العربية والإسلامية وكل أحرار العالم خصوصا مع قدوم شهر رمضان المبارك إلى تفعيل سلاح المقاطعة الكاملة للبضائع الأمريكية والاسرائيلية والشركات الداعمة لهم باعتبار ذلك جهادا في سبيل الله وفي متناول الجميع.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com