أخبار عاجلةالأخبار العالميةالمقالات

في رساله من زنزانته الأسير جرادات: العدو تعامل معنا بأبشع ما يتصوره البشر وصلنا خلالها الموت

أكد الأسير الشيخ محمد يوسف جرادات، والد الأسيرين غيث وعمر جرادات  تعرضه لهجمة غير مسبوقة في هذه الفترة من قبل قوات الاحتلال “الاسرائيلي”.

جاء ذلك خلال رسالة بعثها الأسير من داخل  زنزانته، قال فيها إن الاحتلال تعامل معه بأبشع ما يتصوره البشر أو يتحمله أحد من ضرب وشبح وإهانة وصلنا خلالها الموت”.

وأضاف :” وصل الأمر بنا لنقلنا إلى المستشفى عدة مرات مراهنين على كسر إرادتنا وعزيمتنا ولكن حب الله أنسانا كل هم وغم وتحملنا وبالإضافة إلى مرورنا  بأقسى ظروف خلال شهرين متتاليين كي انطق بكلمة اني اعلم ولكنني قهرت ارادتهم المسعورة والتزمت الصمت لأنه حق قانوني لكل اسير”.

وتابع الأسير جرادات في رسالته :” لست قلقا بشأن عائلتي فهم برعاية الله أولاً ورعاية شرفاء كل فلسطين وأن بيتي وبيت ابني إبراهيم قرباناً لوجه الله واسأل الله القبول”.

ويواصل الاحتلال الاسرائيلي اعتقاله للأسير الشيخ محمد يوسف جرادات وابنائه غيث وعمر وزوجته عطاف، بزعم تنفيذ الأسيرين عمر وغيث عملية إطلاق النار قرب مستوطنة “حومش” المخلاة منتصف ديسمبر 2021 الماضي، والتي أسفرت عن مقتل مستوطن وإصابة آخرين.

وفيما يلي نص الرسالة التي وصلت “وكالة فلسطين اليوم الإخبارية”:

رسالة من الشيخ محمد ابو احمد

بعد زيارته اليوم الأربعاء 23/2/2022

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أهلي اخوتي اخواتي ابناء عشيرتي ابناء بلدتي ابناء جنين القسام ابناء شعبنا العظيم

لقد تعرضنا في هذه الفترة لهجمة غير مسبوقة حيث أن العدو تعامل معنا بأبشع ما يتصوره البشر أو يتحمله أحد من ضرب وشبح وإهانة وصلنا خلالها الموت ولكن ارادة الله اقوى من بطشهم وظلمهم حتى وصلت الامور لنقلنا الى المستشفى عدة مرات مراهنين على كسر إرادتنا وعزيمتنا ولكن حب الله إنسانا كل هم وغم وتحملنا

وإنني اقول لكم اهلي وعشيرتي واهل جنين واهل فلسطين ( ان ما تنسبه الي المخابرات الإسرائيلية من اشتراكي بعملية حومش غير صحيح ) وإنني مررت باقسى ظروف خلال شهرين متتاليين كي انطق بكلمة اني اعلم ولكنني قهرت ارادتهم المسعورة والتزمت الصمت لانه حق قانوني لكل اسير

وإنني لست قلقا بشأن عائلتي فهم برعاية الله اولا ورعاية شرفاء كل فلسطين وان بيتي وبيت ابني ابراهيم قربانا لوجه الله واسأل الله القبول

فسلام لعائلتي الجرادات ولشهدائها واسراها سلام لبلدي واهلها وسلام لجنين ولكل فلسطين

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مقالات ذات صلة

إغلاق