الأخبار المحلية

طائرات العدوان تلحق المتحف الأثري في محافظة ذمار بالمعالم الأثرية التي هدمتها داعش في سوريا والعراق

استهدفت طائرات العدوان السعودي الأمريكي متحف ذمار الإقليمي الواقع في منطقة هران بمدينة ذمار. مما تسبب في تدميره مع مقتنياته الثمينة بالكامل ويعتبر متحف ذمار الإقليمي المتحف الرئيس في المحافظة، شيد في منطقة هران شمال مدينة ذمار سنة 2002م يحتوي المتحف على عدة صالات للعرض المتحفي وهي كالتالي :
الصالة الاولى للآثار القديمة : مما عثُر عليه في مناطق مختلفة من المحافظة وفيها نماذج مختلفة من النقوش المدونة بخط المسند التي وجدت على بعض الأحجار ، إضافة إلى قطع حجرية عليها زخارف هندسية ونباتية وحيوانية تعود إلى العصر الحميري بحسب ما هو مدون في المتحف، كما أن هناك بعض القطع المصنوعة من البرونز المصممة لأغراض تتعلق بالدين من خلال الحفريات الآثارية.
الصالة الثانية مخصصة للآثار الإسلامية : بدليل تلك المخطوطات الدينية والأواني المشغولة في جوانبها بالكتابات العربية، وتعد من أهم معروضات هذا المتحف منبر الجامع الكبير بذمار ويعرض أيضاً نماذج من الأواني والمصنوعات الحرفية من الموروث الشعبي للمحافظة.
الصالة الثالثة : لعرض نماذج من الموروث الشعبي لمختلف مديريات المحافظة.

هذا وأدانت الهيئة العامة للآثار والمتاحف ما تعرض له متحف ذمار الإقليمي من تدمير معتبرة ذلك جريمة كبرى بحق اليمن والتاريخ وبحق الإنسانية جمعاء ، وأن ما يفعله العدوان السعودي الأمريكي في اليمن لا يختلف عما يفعله داعش مع آثار العراق وسوريا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق